كلمة ترحيبية
   يسرني باسمي الخاص و باسم كل موظفي الولاية، أن نستقبلكم على موقعنا الرسمي بحلته الجديدة و محتواه المتنوع لغرض التواصل معكم و تحقيق تطلعاتكم، و لم يأتي تصميم الموقع الرسمي لولاية تندوف خبط عشواء، بل بسبب إيماننا الراسخ بأن هذه الوسيلة ستكون واجهة ضرورية للتعريف بالولاية و إبراز الدور الهام الذي تلعبه السلطات العمومية لفائدة مواطنيها لتحقيق التنمية المنشودة،       إلا أن هذه المجهودات تبقى مجهولة من طرف السواد الأعظم من المواطنين إذا لم تجد وسيلة إعلامية جادة تنفض عنها الغبار و تضعها أمام الرأي العام المحلي تكريساً لمبدأ حق المواطن في المعلومة، و أمام كل هذه المعطيات يأتي الموقع الرسمي لولاية تندوف كوسيلة إعلامية رسمية و همزة وصل بين السلطات المحلية و المواطن، و هي خطوة تفرضها المتغيرات التي تشهدها بلادنا سواء الاقتصادية منها أو الاجتماعية أو الأمنية و التي تستلزم منا تثمين ما تم إنجازه و تدارك النقائص.       "أمومن مرموري" والي تندوف   

01 نوفمبر 2016 :

شهدت ولاية تندوف تنظيم العديد من الفعاليات الجوارية والأنشطة الرسمية تخليداً للذكرى الثانية والستون لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة تجاوبت معها كل أطياف المجتمع و أعطت صورة ملحمية في التضامن و العمل الجمعوي.

كانت البداية من مقبرة الشهداء أين أشرف "أمومن مرموري" والي الولاية رفقة السلطات المحلية و وجوه من الأسرة الثورية على وضع إكليل من الزهور و قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، وبذات المناسبة أعطى والي الولاية إشارة انطلاق العديد من المشاريع الحيوية بالولاية كمشروع إنجاز طريق جديد يربط بين حي البصرة وطريق الوحدة وهو المشروع الواعد الذي جاء لمواكبة تطلعات سكان الحي، وكذا مشروع إنجاز التهيئة الحضرية الخاصة ببعض التجمعات السكنية الجديدة في انتظار توزيعها مستقبلاً، كما ووضع والي الولاية حجر الأساس لبناء سكنات وظيفية وسكنات بصيغة عدل ووضع حجر الأساس لإنجاز خزانين للمياه بكل من حيي الوفاق و الوئام.

كما، شارك والي الولاية في الحملة التي دعا إليها شباب ولاية تندوف عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي جاءت لتخليد الذكرى الثانية والستون للثورة التحريرية المجيدة على طريقتهم، حيث نظموا حملة تحت شعار "لكل بيت شجرة من أجل تندوف خضراء"، انطلقت فعالياتها أمس والتي لاقت تجاوب كبير من طرف المواطنين و جمعيات وسلطات محلية على حد سواء وبمتابعة شخصية من والي الولاية، وأثناء إشرافه على انطلاق الموقع الرسمي الخاص بولاية تندوف أكد "أمومن مرموري" أن "ثورة نوفمبر المجيدة لم تحرر الجزائر من براثن الاحتلال فحسب، بل أعادت إحياء الأمل لدى العديد من الشعوب المضطهدة وأعادت رسم معادلة الكفاح لنيل الحرية و الاستقلال".

                                                    لمزيد من الصور الخاصة بالحدث 

خلية الاعلام و الاتصال – ديوان الوالي

تندوف يوم : 01/11/2016

 

خريطة الولاية

ولاية تندوف