كلمة ترحيبية
   يسرني باسمي الخاص و باسم كل موظفي الولاية، أن نستقبلكم على موقعنا الرسمي بحلته الجديدة و محتواه المتنوع لغرض التواصل معكم و تحقيق تطلعاتكم، و لم يأتي تصميم الموقع الرسمي لولاية تندوف خبط عشواء، بل بسبب إيماننا الراسخ بأن هذه الوسيلة ستكون واجهة ضرورية للتعريف بالولاية و إبراز الدور الهام الذي تلعبه السلطات العمومية لفائدة مواطنيها لتحقيق التنمية المنشودة،       إلا أن هذه المجهودات تبقى مجهولة من طرف السواد الأعظم من المواطنين إذا لم تجد وسيلة إعلامية جادة تنفض عنها الغبار و تضعها أمام الرأي العام المحلي تكريساً لمبدأ حق المواطن في المعلومة، و أمام كل هذه المعطيات يأتي الموقع الرسمي لولاية تندوف كوسيلة إعلامية رسمية و همزة وصل بين السلطات المحلية و المواطن، و هي خطوة تفرضها المتغيرات التي تشهدها بلادنا سواء الاقتصادية منها أو الاجتماعية أو الأمنية و التي تستلزم منا تثمين ما تم إنجازه و تدارك النقائص.       "أمومن مرموري" والي تندوف   

مديرية الاشغال العمومية :

عنوان : ص ب 74 حي القصابي تندوف

الهاتف : 049.92.10.16

الفاكس : 049.92.38.85

البريد الإلكتروني : dtp_tindouf@yahoo.fr

 

I-مـقـدمـة:

تعد ولاية تندوف من اكبر ولايات الوطن مساحة ،إذ تتربع على مساحة  تزيـد عن 158.000 كلم2 وتتخللها شبكة معتبـرة من الطرقات المعبدة والمسالك بطول 2992.26 كلم .

هذه الشبكة تتكون من محور رئيسي يربـط الولاية بشمال البلاد عبر ولاية بشار، ويمتد جنوبا حتى حدود ولاية أدرار .

من هذا المحور الحيـوي تتفرع الطرق الولائية والبلدية والمسالك الحدودية ، كما هو مبـين فيما يلي :

 

1-الطرق الوطنية : يعتبر الطريق الوطني رقم 50 العصب الحـيوي للولاية، كونه

   الطريق الوحيد الذي يربط الولاية بباقي مناطق الوطن. و يبلغ طوله  1252كلم منها

   1107 كلم داخل إقليم ولاية تندوف  من بينها 743 كلم معبدة، والباقي 364 كلم غير معبدة لكنها في طور التعبيد والأشغال جارية في بعض مقاطعه .

2-الطرق الولائية : وعددها )02( بطول 151 كلم معبدة .

3-الطرق البلدية : وعددها(11) بطول 125.26 كلم معبدة ماعدا 04 كلم غير معبدة

4- الطرق الحدودية : عددها 02 بطول 193 كلم معبدة

5-المسالك الحدودية: بطول 1416 كلم منها 351 كلم معبدة و 1065 غير معبدة ولكنها في طور التعبيد والأشغال جارية في بعض المقاطع.

وإضافة إلى هذه الشبكة من الطرقات، فبالولاية مطار جهوي ذو مدرجين، إستفاد المدرج الرئيسي منه مؤخرا بعملية تحديث وتوسيـع.

 

II-هيكلة المديرية:

 

1-تعريف نشاط المديرية:

 

عليه و قبل التطرق إلى التفصيل في حالة هذه الشبكة الهامة من الطرقات، أعطي حوصلة حول نشاط و هيكلة المديرية، حيث تتكفل المديرية بمايلي:

-جمع و تحليل المعطيـات التـي من شأنهـا أن تطور منشـآت الطرق و تصلحها و تصونها و السهر على تطبيق التدابير المقررة.

-السهر على إحتـرام مقاييس إستغلال منشآت الطرق  و مقاييس دراستها و إنجازها

و صيانتها.

-تحقيق النظام في الأملاك العمومية الخاصة بالطرق في إطار التشريع المعمول به.

-القيام بتطبيق التدابير التي من شأنها تطوير منشآت الطرق  و إستغلالها و صيانتها.

-إقتراح تصنيف الطرق و تغيير تصنيفها.

-تنظيم المساعدة التقنية لفائدة البلديات و توفيرها فيما يتعلق بأعمال الصيانة للطرق  الحضرية و السبل البلدية.

-الحرص على إنجاز إشارات المرور.

-التدخل عن طريق فرق وحدات التدخل على مستوى الطرق الوطنية لتقديـم الإسعافات و يد المساعدات في حالة حوادث المرور أو كوارث طبيعية(سيلان الأودية، زوابع رملية…)

بناءا على القرار الوزاري المشترك المؤرخ 14/02/2009 المتضمن تنظيم المصالح والفروع الإقليمية والوظيفية لمديريات الأشغال العمومية في الولايات وسيرها (تطبيقا لأحكام المادة 04 من المرسوم التنفيذي رقم 05/436 المؤرخ في 10/11/2005) تتكون المديرية من أربعة مصالح و ثلاثة أقسم فرعية

 

2-هيكلة المديرية:

 

-مصلحة الإدارة و الوسائل.

-مصلحة تنمية منشات الطرق .

-مصلحة إستغلال و صيانة شبكة الطرق .

-مصلحة المنشات المطارية .

-القسم الفرعي الإقليمي لدائرة تندوف(طبقا للمادة 06 من المرسوم التنفيذي 05/436 المؤرخ في 10/11/2005 )

-القسم الفرعي الوظيفي لحضيرة العتاد (طبقا للمادة 07 من المرسوم التنفيذي 05/436 المؤرخ في 10/11/2005 )

 

-القسم الفرعي الوظيفي لتسيير حظائر عتاد الأشغال العمومية (طبقا للمادة 07 من المرسوم التنفيذي 05/436 المؤرخ في 10/11/2005 ).

-القسم الفرعي الوظيفي لحيوية شبكة الطرق (طبقا للمادة 07 من المرسوم التنفيذي 05/436 المؤرخ في 10/11/2005 ).

 

-المهام المسندة إلى إطارات المديرية

 

*-مصلحة الإدارة والوسائل:

-تعتبر بمثابة هيئة دعـم لتطوير المهام التقنية بمديرية الأشغال العمومية، حيث تمتد مهام المصلحة من تسيير الموارد البشرية  إلى جميع العمليات المتعلقة بتسيير الميزانية، المحاسبة و العتـاد بالإضافة إلى المنازعات. حيث يتكفل بمايلي:

        · السهر على تسيير المسار المهني للمستخدم منذ توظيفه إلى غاية إحالته على التقاعد: في هذا الإطار

 

 

       يقوم بمايلـي:

           -الإعلان عن المسابقات، الإختبارات و الإمتحانات المهنية، و فرز الملفات

             عن طريق إنشاء لجان مختصة.

           -مراقبة حركة تسيير الموارد البشرية (تحويل ، نقل ،احالة على الإستداع  …)

           -تسيير تطور الحياة المهنية للموظف (الترقية ).

        ·تحضير كليا إحتياجات ميزانية نفقات التسير لكل سنة مالية.

        ·تفصيل ميزانية التسيير حسب المواد عند إستلامها حسب الإحتياجات.

        · التكفل بالعمليات المحاسبية من الإلتزام و الأمر بالصرف لمختلف الميزانيات

      (التسيير و التجهيز) عن طريق مراقبة صحة العملية بعد تأكيد العمل المنجز.

        · بالتنسيق مع المصالح التقنية، يتم إعداد ملف الإعلان عن المناقصات، تحضير

      و مراقبة الصفقات العمومية و تقديمها إلى لجنة الصفقات.

        · التنسيق بين المصالح التقنية فيما يخص تحضير و تسيير ميزانية التجهيز

      ( إستهلاك و إحتياجات قروض الدفع).

        · بالإضافة إلى هذا تقوم كذلك بتسيير الوسائل العامة (العقارات، السيارات العتاد

      و المكاتب...)  و السهر على تزويد المديرية بالإمكانيات (أثاث، لوازم المكتب

      و الوقود).

        ·متابعة قضايا المنازعات الإدارية.

        · إنشاء عن طريق المقررات مختلف اللجان ( فتح الأظرفة ، تقييم العروض…).

*-مصلحة إستغلال وصيانة شبكة الطرق

-مكلفة بالسير العام لعمليات صيانة و إستغلال لكل شبكة الطرق (طرقات، مطار، منشأت فنية)، حيث يقوم عن طريق (03)  مكاتب بالمهام التالية :

        · تسيير و صيانة شبكة الطرق  ( الطريق الوطني الوحيد و الطرق الولائية،

      و  المطارات)

        · برمجة تجهيزات المنشآت القاعدية ( الإشارات العمومية و الأفقية...)

        · حماية الأملاك العمومية وأمن الطرقات.

        · متابعة خلية التعداد على مستوى مختلف الطرق.

        · إعداد ملفات تصنيف و إعادة تصنيف الطرقات.

        · تحرير ستندات طلبية لكراء العتاد عن القسم الفرعي الوظيفي لتسيير حظائر عتاد الأشغال العمومية .

        · تحرير تقارير شهرية وكل ثلاثة أشهر و تقديم حصيلة صيانة الطرق خلال

      السنـة الجاريـة.

        · إصدار مختلف التسريحات (الإستعمال المؤقت، التوقف، الإشهار، حفر الطريق

      لتمرير قنوات...).

        · و تفقد حالة الطرقات و المنشأت الفنية.

        · يحوز على كل المعلومات الخاصة بحوادث الطرق.

        · الصهر على إصدار و إنشاء بنك المعلومات لحالة الطرقات.

*-مصلحة تنمية منشات الطرق

تسهر هذه المصلحة على تنمية المنشآت الأساسية عن طريق مكاتبها الثلاثة (03) على مايلي :

        · الإعلان عن المناقصات و إعداد دفاتر الشروط،

        · تأمين تنمية شبكة الطرق ،

        · القيام بإنجاز الطرق و تطويرها.

        · إنجاز المطارات.

        · مراقبة إنجاز المشاريع و متابعتها بالسهر على التطبيق الصارم للمعايير التقنية

      الموجودة في الدراسات.

        · تحضير ميزانية التجهيز ( إستهلاك و إحتياجات قروض الدفع).

        · حضور جميع الاجتماعات الأسبوعية للورشات.

        · تسجيل العمليات بعد تحضير البطاقات التقنية.

 

        · القيام بتحرير تقارير شهرية و كل ثلاثة أشهر حول تقدم الأشغال، استهلاك

      قروض الدفع.

        · الاستلام المؤقت و النهائي للمشاريع.

        · القيام عن طريق المكاتب المختصة بالدراسات التقنية المتخصصة لتطوير المنشآت

      أو المشاريع الكبرى.

        · البحث عن الحلول التقنية التي تعترض المشاريع ميدانيا.

        · ضمان و تنسيق الأعمال.

*-القسم الفرعي الإقليمي

يتكلف هذا القسم بالمهام التالية :

        · الإشراف تحت وصاية السلطة السلمية على السير العام للفروع (التسيير،

      المراقبة...).

        · السهر على صيانة و استغلال المنشآت الأساسية.

        · يمثل مديرية الأشغال العمومية على مستوى الدائرة و البلدية.

        · يمد المساعدة التقنية للبلديات في مجال المنشآت الأساسية.

*-القسم الفرعي الوظيفي لتسيير حظائر عتاد الأشغال العمومية

يتكفل هذا القسم بالمهام التالية :

        · تسيير وكراء العتاد الموجه إلى وحدات التدخل عبر الطرق التابعة للقسم الفرعي  

      الإقليمي للأشغال العمومية المكلفة بإنجاز أشغال الصيانة العادية على مستوى

      الطريق الوطني و الطرق الولائية.

        · صيانة هذا العتاد.

        · شراء قطع الغيار الوقود الزيوت و المطاطيات.

        · مسك جرد العتاد الأشغال العمومية و الأثاث.

        · تصليح الآليات و الشاحنات السيارات.

 

        · *-القسم الفرعي الوظيفي لحيوية شبكة الطرق : 

        ·  تسيير العتاد وإستعماله في الحالات الإستعجالية ومنها الكوارث بمختلف أنواعها .

        · صيانة هذا العتاد.

        · تحضير العتاد وجاهزيته في أي وقت .

 حالة شبكة الطرقات بالولاية :

إن ثمرة هذه الجهود انعكست بصفة جلية على حالة الشبكة التي عرفت

قفزة نوعية في مستوى الخدمة المقدمة للمستعملين:

1-الطريق الوطني رقم 50 : خلال التسعينات ، كان هذا الطريـق يشكـل كابوسا حقيقيـا بالنسبة للمستعمليـن، بسبب نسبة التدهور الكبيرة التي آل إليها، والتي بلغت

حد 360 كلم من 457 كلم أي ما يمثل 80 % منه .

و بفضل عمليات إعادة الإعتبار والصيانة الدورية التي استفاد منها هذا المحور الهام خلال السنوات الفارطة الى غاية 2015 تقلصت نسبة المقاطع السيئة الى حد 0 % ،والمقاطع المتوسطة الى 49 كلم تم التكفل بها في إطار العمليات الجارية.

2- الطـرق الولائـيـة :

2-1 : الطريق الولائي رقم 01 الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 و قرية حاسي

        منير: هذا الطريق بطول 90 كلم قد تم تصنيفه في أواخر سنة 2003.

        و حتى سنة 1999 كان هذا الطريق في حالة سيئة بنسبة 100 % ، لقد تم تعبيده  على مسافة 89.20 كلم، منها 85.20 في حالة جيدة  و04 كلم في حالة متوسطة و0.80 كلم غير معبدة    .

2-2 : الطريق الولائي رقم 02 الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 ومنطقة عظم الطلح  :

        هذا الطريق قد تم تصنيفه كذلك في أواخرسنة 2003 بطول 61 كلم منها :

  •  58 كلم حالة جيدة
  •  02 كلم حالة متوسطة 
  •  01 كلم حالة سيئة

3-الطرق البلدية :

3-1-  الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 / مطار تندوف على مسافة 03 كلم في حالة جيدة.

3-2-  الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 من ن ك 841+400/ قرية غارجبيلات على مسافة 17 كلم في حالة جيدة

3-3 الطريق الرابط الطريق الوطني رقم 50 / برج العقيد لطفي على مسافة 09 كلم في حالة جيدة

3-4-الطريق الجانبي لمدينة تندوف على مسافة 10 كلم في حالة جيدة

3-5- طريق تجنب سبخة تندوف على مسافة 12.60 كلم في حالة جيدة

3-6- الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 والتفريغ العمومي على مسافة 2 كلم في حالة جيدة

3-7-الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 والمحيط الفلاحي قراير الحرث على مسافة 10 كلم منها 05 كلم في حالة جيدة

3-8 الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 وحقل حبس المياه بحاسي خبي على مسافة 18 كلم في حالة جيدة.

3-9-الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 وحاسي LA 9 على مسافة 1.36 كلم في حالة جيدة.

3-10الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 50 وحاسي 32 على مسافة 2.80 كلم في حالة جيدة

3-11- الطريق الرابط بين حاسي عبد الله والنقطة الكيلومترية 75 على مسافة 39.5 كلم منها 35.5 كلم معبدة و في حالة جيدة و 04 كلم غير معبدة.

4- الطرق الحدودية :

4-1- الطريق الرابط بين تندوف و النقطة الكيلومترية 75 وحدود الجمهورية الاسلامية  الموريتانية على مسافة 73 كلم في حالة جيدة.

4-2- الطريق الرابط بين تندوف وام العشار  وحدود المملكة المغربية على مسافة 120 كلم في حالة جيدة.

المسالك الحدودية على مسافة 1416 كلم منها 351 كلم معبدة

 

 

 

صيانـة شبكـة الطرقـات :

يتكفل القسم الفرعي الإقليمي لمديرية الأشغال العمومية، وهو الوحيد الموجود بالولاية، بتنفيذ أشغال الصيانـة العادية لشبكة الطرقات الوطنية والولائيـة وذلك بواسطة وحدات الصيانة والمراقبة المتواجدة عبر )05( وحدات للتدخل متواجدة بتندوف وأم العسل و قرية حاسي خبي غار جبيلات وطريق مركالة .

كما تعززت هذه الوحدات بوحدة المراقبة والتدخل عبر الطرقات (USIR) التي انشات بقرار وزاري سنة 2015 مهمتها مراقبة شبكة الطرق عبر الولاية والتدخل بصفة يومية لصيانة الطرق.

وقد تم القيام بإنجاز ديار للصيانة هدفها الإشراف على حالة الطرق من قريب وصيانتها مجهزة بجميع التجهيزات .

و تتكون هذه الفـرق من 120 عاملا متعاقدا و08 موظفيـن تقوم بإنجاز أشغال الصيانة العادية، منها صيانة الإشارات العمودية و الأفقية و السهر على سيولة حركة المرور في جميع الأحوال.

خريطة الولاية

ولاية تندوف