كلمة ترحيبية
   يسرني باسمي الخاص و باسم كل موظفي الولاية، أن نستقبلكم على موقعنا الرسمي بحلته الجديدة و محتواه المتنوع لغرض التواصل معكم و تحقيق تطلعاتكم، و لم يأتي تصميم الموقع الرسمي لولاية تندوف خبط عشواء، بل بسبب إيماننا الراسخ بأن هذه الوسيلة ستكون واجهة ضرورية للتعريف بالولاية و إبراز الدور الهام الذي تلعبه السلطات العمومية لفائدة مواطنيها لتحقيق التنمية المنشودة،       إلا أن هذه المجهودات تبقى مجهولة من طرف السواد الأعظم من المواطنين إذا لم تجد وسيلة إعلامية جادة تنفض عنها الغبار و تضعها أمام الرأي العام المحلي تكريساً لمبدأ حق المواطن في المعلومة، و أمام كل هذه المعطيات يأتي الموقع الرسمي لولاية تندوف كوسيلة إعلامية رسمية و همزة وصل بين السلطات المحلية و المواطن، و هي خطوة تفرضها المتغيرات التي تشهدها بلادنا سواء الاقتصادية منها أو الاجتماعية أو الأمنية و التي تستلزم منا تثمين ما تم إنجازه و تدارك النقائص.       "أمومن مرموري" والي تندوف   

تقديم الولاية :

تقديم الولاية

تندوف (بالفرنسية : Tindouf) هي مدينة وبلدية وهي نفسها دائرة تندوف، تابعة إداريا إلى ولاية تندوف.

 جغرافياً:

تقع ولاية تندوف في الجنوب الغربي للجزائر وتبعد عن العاصمة الجزائر بـ 1750 كلم، يحدها شمالا ولاية بشار و المملكة المغربية وجنوبا الجمهورية الاسلامية الموريتانية و من الغرب الصحراء الغربية و من الشرق ولاية أدرار.

 المناخ:

مناخها صحراوي حار وجاف صيفا ومعتدل في الشتاء تتراوح درجة الحرارة بين 25 و30 درجة شتاء وما بين 35 و45 صيفا، كما تعرف بليلها البارد طيلة السنة ويحتوي الجو على نسبة 30 % من الرطوبة.

 الغابات:

 الطابع الصحراوي لولاية تندوف جعلها تفتقر لغطاء نباتي كثيف. تقدر المساحة الإجمالية للغابات بولاية تندوف بـ 744.816 هكتار.

تتوفر على أنواع نباتية نادرة مثل أشجار أرقانيا سبينوزا Argania Spinosa أكاسيا راديانا Acania Radiana أكاسيا فرنيسيانا Acacia Fernisiana، كاسوارينا Casuarina، ألبيسا Albisia و تاماريكس Proposis Tamarix. تعمل محافظة الغابات بالمنطقة على حماية هذه الثروة النباتية والتشجير في مساحات معتبرة وداخل المناطق السكنية، كما تتوفر على مشتلة تطور فيها العديد من الأصناف النباتية حفاظا على التوازن البيئي بها.

 السكان:

 بلغ عدد سكان مدينة تندوف 64058 نسمة حسب الاحصائيات لعام 2008 التاريخ: يـرجع تـأسيس مدينة تندوف حسـب المـؤرخين إلى القرن الخامس عشر، حيـث كانت تنعم بخرير الميـاه وإلى كل ما يدعـــوا للاستقرار حيث شيـدت بها العديد مـن الأحياء العتيقة وأشهرها (قصبة الرماضين – قصبة أولاد موساني – قصبة القصابي)و لم يتمكن الاستعمار الفرنسي من دخولها إلا في سنة 1934 بعد مقاومة شديدة من طرف سكانها المحليين بأسلحتهم التقليدية, كما تذكر الروايات إلى أن المنطقة قد شهدت عدة غزوات أشهرها الغزو البرتغالي.

 التعليم والتكوين:

تتوفر مدينة تندوف على: مركز جامعي يتوفر على 2000 مقعد بيداغوجي واقامة جامعية تتسع ل : 500 سرير، و 20 سكن وظيفي لفائدة الأساتذة الجامعيين. 5 ثانـويات. 13 مدرسة أساسيـة " الطور الثالث ". 19 مدرسة "الطور الأول والثاني". مـركز ديني وثقافي. مركزين للتكوين المهني والتمهين.

 الصحة:

مستشفى وعدد من العيادات. الرياضة: مركز إعلام وتنشيط الشباب. 2 دور شباب. 5 مساحات لكرة القـدم. 2 مركبات رياضية جوارية. بيـت الشباب. مـركــب شبـه أولمبي مغطى ويتسـع لـ 5400 مقعد وحوضين للسباحة. قاعة متعددة الرياضات. ملعب كبير معشوشب يتسع لـ5400 متفرج 10 ساحات لعب.

الاقتصاد: 

المساحات الفلاحية النافعة (المسقيـة والمستعملة) 431 هكتار (حسـب إحصائيات 2004). الثروات الحيوانية: تتمثل في الغزلان، الابل، البقر، الماعز، الضبي، الضبع. وقد انقرضت بعض الحيوانات البرية. خاصة بعد التطور العمراني الكبير الذي شهدته المدينة. 

الغابات:

واحة بتندوف سنة 1880. مساحات خضراء : 12 الف م2. حزام أخضر (أشجار غابية) 28.5 هكتار. حزام أخضـر أشجار مثمرة. الزيتون 80 هكتار. غابات النخيـل: تقدر بـ 396.5 هكتار منها 6.5 هكتار ببلدية أم العسل. 250.000 شتلة. الآثار: الحجرة الرويانة (رسوم صخرية) وادي الشق فرقش أم الطوابع تفقومت القبور ذات أعمدة الطويلة الشواهد الجنائزية السلوقية بقايا الاحواض المائية . 

الصناعة التقليدية:

تشتهر ولاية تندوف بغنى موروثها الفني التقليدي الذي يسعى الحرفيون للمحافظة عليه لكونه يعبر عن هوية المنطقة وعاداتها الراسخة منذ الآزال كما توارثته الأسر و الحرفيون جيلا عن جيل.

المواقع الطبيعية:

 تتميز ولاية تندوف بمواقع طبيعية رائعة الجمال من أهمها حمادة دراع توناسين، عرق إيقيدي بكثبانه الرملية

الذهبية التي تغطي الكتل الجبلية إقلاب، حمادة دواخيل، سبخة تندوف واحات النخيل، واد الماء بشجر الأرقان الأسطوري وبحيرة تافقومت ذات الجمال الأخاذ حيث تعيش الطيور و النباتات النادرة وأسماك المياه العذبة.

من أهم المنتجات الحرفية في ولاية تندوف نجد: - الصناعة الجلدية وتحويل الجلد - الحدادة الفنية - الصناعة النحاسية - صناعة الأدوات الفنية - صناعة سروج الجمال - نسيج الزرابي الصوفية.

المدن التوأمة:

تندوف توأمة مع :

  • إسبانيا بلد الوليد (إسبانيا)
  • إسبانيا خيخون (إسبانيا)
  • إسبانيا لوقاناس (إسبانيا)

خريطة الولاية

ولاية تندوف