كلمة ترحيبية
   يسرني باسمي الخاص و باسم كل موظفي الولاية، أن نستقبلكم على موقعنا الرسمي بحلته الجديدة و محتواه المتنوع لغرض التواصل معكم و تحقيق تطلعاتكم، و لم يأتي تصميم الموقع الرسمي لولاية تندوف خبط عشواء، بل بسبب إيماننا الراسخ بأن هذه الوسيلة ستكون واجهة ضرورية للتعريف بالولاية و إبراز الدور الهام الذي تلعبه السلطات العمومية لفائدة مواطنيها لتحقيق التنمية المنشودة،       إلا أن هذه المجهودات تبقى مجهولة من طرف السواد الأعظم من المواطنين إذا لم تجد وسيلة إعلامية جادة تنفض عنها الغبار و تضعها أمام الرأي العام المحلي تكريساً لمبدأ حق المواطن في المعلومة، و أمام كل هذه المعطيات يأتي الموقع الرسمي لولاية تندوف كوسيلة إعلامية رسمية و همزة وصل بين السلطات المحلية و المواطن، و هي خطوة تفرضها المتغيرات التي تشهدها بلادنا سواء الاقتصادية منها أو الاجتماعية أو الأمنية و التي تستلزم منا تثمين ما تم إنجازه و تدارك النقائص.       "أمومن مرموري" والي تندوف   

زيـــــارة ميــــدانية للسيــــد والــــي ولايـــة تنــــدوف لمشـــــاريع قطاعي الأمن الوطني و العدالة :

في إطار الزيارات الميدانية لمشاريع الولاية، قام السيد " أمومن مرموري" والي ولاية تندوف صبيحة يوم الثلاثاء 25 جوان 2019 بزيارة ميدانية خصصت لتفقد مشاريع قطاعي الأمن الوطني و العدالة، وهذا بحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي، مدراء القطاعات المعنية ومقاولات الانجاز ومكاتب الدراسة والمتابعة، وقد كانت الانطلاقة من مشروع المحكمة الجديدة الذي يسير بوتيرة انجاز جيدة حيث تم الانتهاء كليا من حصة تكملة الأشغال الكبرى للمبنى الرئيسي وبلغت حصة الأشغال الثانوية بالمشروع نسبة 95 بالمئة، أما فيما يخص قطاع الأمن الوطني بولاية تندوف فسيتدعم قريبا بـ 3 منشآت جديدة تتمثل في مشروع انجاز المركز الطبي الاجتماعي للأمن الوطني، وكذا مشروع انجاز مرقد العزاب، و مشروع انجاز مقر الأمن الولائي، حيث تسير فيها الأشغال بوتيرة جيدة. وقد أكد السيد الوالي خلال التصريح الذي أدلى به خلال هذه الزيارة "أن الهدف من هذه المشاريع هو تقريب الإدارة من المواطن و توفير كل الظروف الملائمة للعمال من مرافق ضرورية خصوصا ما تعلق بالجانب الطبي منها".

خريطة الولاية

ولاية تندوف